Uncategorizedالدين والحياةثقافة وفنونقصص وحكاياتمنوعات وتريندات

ألقاب أصحاب الرسول صل الله عليه وسلم

ألقاب أصحاب الرسول صل الله عليه وسلم, لقد من الله عز وجل على الصحابة بشرف صحبة رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام

كما لقب بعض أصحاب رسولنا الكريم بألقاب حسنة أقترنت تلك الالقاب بأسمائهم لتصبح دليل ووسام شرف لهم.

ويتشرف موقع الحدث ٢٤ أن يعرض بعض تلك الألقاب، تشريفا لنا بهم رضى الله عنهم وأرضاهم أجمعين.

ألقاب أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم

الصِّدِّيق هو
لقب سيدنا أبي بكر الصديق، رضي الله عنه وأرضاه، ولقب بالصّديق لكثرة وسرعة تصديقه للنبي صل الله عليه وسلم.

الفاروق هو سيدنا عمر بن الخطاب، رضي الله عنه ومى بالفاروق؛ لأنّ الله عز وجل فرَّق به بين الحق والباطل.

أما ذو النورين فهو لقب سيدنا عثمان بن عفان، رضي الله عنه، وسمى بذو النورين، لأنّه تزوّج بنتين من بنات الرسول الكريم وهما رقية فلما ماتت زوجه الرسول من بنته أم كلثوم.

ولقب أبو تراب هو الذى أطلقه سيدنا محمد على علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، وأطلق الرسول عليه أبو تراب، لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم، رآه نائمًا في المسجد وعلى صدره التراب، فناداه، (قُمْ أبَا تُرَابٍ).

ولقب سيدنا حمزة بن عبد المطلب عم الرسول بأسد الله.

وسيف الله المسلول هو لُقّب خالد بن الوليد، ولقب بذلك لأنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال عنه (نِعْمَ عبدُ اللهِ وأخو العشيرةِ خالدُ بنُ الوليدِ، وسيفٌ مِن سُيوفِ اللهِ، سَلَّهُ اللهُ عزَّ وجلَّ على الكفَّارِ والمنافقينَ).

وأمين الأمة هو لُقّب أبو عبيدة بن الجراح أحد العشرة المبشرين بالجنة.

أما ذو الجناحين أو الشهيد الطائر هو لُقّب جعفر بن أبي طالب أخ سيدنا على، وسمى ذو الجناحين لأنّ يداه قُطعت يوم مؤتة، فعوّضه الله بهما جناحين في الجنة.

أما قصة ذو الشهادتين وهو الصحابى خزيمة بن ثابت والذى جعل رسولنا الكريم شهادته بشهادة رجلين، والسبب فى ذلك هو، أن النبي صلى الله عليه وسلم، ذات يوم اشترى فرسًا من رجل فأنكر ذلك الرجل أنه باعه الفرس، فشهد عليه خزيمة أنه باع الفرس للرسول عليه الصلاة والسلام، فقال له: ما حملك على الشهادةِ ولم تكنْ حاضر معنا؟ فقال خزيمة صدَّقتك يا رسول الله بما جئتَ به، وعلمت أنك لا تقولُ إلا حقًّا. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم،من شَهد له خزيمةُ فحسبُه.

ولُقّب حنظلة بن عامر الراهب بغسيل الملائكة، لأنّه كان قد خرج إلى معركة أحد وعليه غسل من الجنابة، واستشهد بالمعركة، كما رأه الصحابة بعد المعركة وقد بللت ثيابه بالماء، فقال الرسول صل الله عليه وسلم (غسلته الملائكة).

وصاحب السر أو صاحب سر الرسول هو حذيفة بن اليمان وسمى بصاحب السر، لأنّ النبي الكريم أخبره بأسماء المنافقين.

الحِبُّ بنُ الحِبِّ هو لُقّب أسامة بن زيد لمحبة الرسول، صلى الله عليه وسلم، له ولأبيه.

وحواري الرسول، صلى الله عليه وسلم هو لقب الزبير بن العوام.

حبر الأمة وترجمان القرآن هو لقب لعبد الله بن عباس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى