أخبار محليةالمرأة والطفلثقافة وفنونقصص وحكاياتمنوعات وتريندات

بعنوان “التربية من أجل التنمية المستدامة “، دورة تدريبية بدمنهور

فى إطار نشر الوعي بأهمية التنمية المستدامة بين الشباب من خلال رؤية شاملة ومتكاملة و تبني القيم المستدامة وتعزيز المعرفة والمهارات اللازمة للتفكير النقدي والإبداعي وإيجاد الحلول الابتكارية.

نظّمت مديرية الشباب والرياضة بالبحيرة – إدارة البرلمان والتعليم المدني دورة تدريبية ” خلال يومى الأربعاء والخميس 30،31 أغسطس ، بمركز شباب الحرية بدمنهور وذلك بحضور 30 شاب وفتاة من أعضاء مراكز الشباب.

حاضر فيها الدكتور طارق مجلي، دكتور الفلسفة السياسية بجامعة دمنهور، والذى تناول المفهوم وأهدافه، وعرض طرق تحقيق التربية المستدامة للوصول إلى التنمية المستدامة ومنها:

التثقيف والتوعية بقضايا التنمية المستدامة في المجتمع، وذلك من خلال برامج تعليمية وحملات توعوية تستهدف الجمهور.

تطوير المناهج الدراسية و إدراج المفاهيم في المناهج الدراسية، بحيث يتم تعليم الطلاب حول القضايا البيئية والاجتماعية والاقتصادية المتعلقة بالتنمية المستدامة.

تشجيع البحث والابتكار في كافة المجالات لتطوير حلول جديدة وفعالة للتحديات المستدامة.

تعزيز الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الدولية، لتعزيز التعاون وتبادل المعرفة والخبرات في مجال التنمية المستدامة.

تشجيع الممارسات المستدامة في مجالات مختلفة مثل الزراعة والصناعة والطاقة والنقل، من خلال تبني تقنيات وعمليات تحافظ على الموارد الطبيعية وتحد من التأثيرات السلبية على البيئة.

تشجيع المشاركة الفعّالة للمجتمع المحلي في صنع القرارات المتعلقة وضمان تمثيل جميع فئات المجتمع في هذه العملية.

التعاون الدولي وتبادل المعرفة والتكنولوجيا بين الدول، وذلك لتعزيز التنمية المستدامة على المستوى العالمي ومعالجة التحديات العابرة للحدود مثل تغير المناخ والفقر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى